د. متعب بن عبدالله التميمي

طبيب جلدية – محاضر إكلينيكي سابقاً في قسم الجلدية في المستشفى الجامعي في ميونخ

المينوكسيديل لعلاج تساقط الشعر… اسئل مجرب و طبيب!

يعتبر مرض تساقط الشعر الوراثي اكثر الامراض الجلدية انتشارا حيث يصيب ما نسبته 70 الى 80% من الرجال و من النساء ما تصل نسبته الى 60% (نعم يصيب النساء ايضا! و بالنسبة الكبيرة التي ذكرتها ولكن غالبا ما تكون اعراضه خفيفه مقارنة بالرجال).

من اصل مئات الالوف من المنتاجات التي يُزعم انها توقف تساقط الشعر او حتى تعيد كثافته… لا يوجد الا علاجين فقط مرخصين لعلاج الشعر في اغلب الدول و اثبتت الكثير من الدراسات جداوهم طبيا. فارجوا توفير الجهد و المال بالتركيز عليهم فقط!

احد هذه الأدوية (و اشهرها) هو الميونكسيديل Minoxidil و يشتهر عند الكثير من العامة باسم المنتج الشهير ريقين Regaine
(المينوكسديل هو العلاج الموضعي الوحيد المرخص من قبل هيئة الغذاء و الدواء الأمريكية لعلاج تساقط الشعر الوراثي)

كحال الكثير من الأدوية الطبية… اكتشف مفعول المينوكسيديل صدفة! فقد لاحظ الاطباء ان دواء المينوكسيديل، الذي كان يعطى في الاصل عن طريق الفم لعلاج ضغط الدم، يسبب كثافة في شعر الجسم لدى بعض المرضى الذين يستخدمونه! تم تطوير محلول منه يوضع على فروة الرأس مباشرة و ثبتت فعاليته في منع تساقط الشعر عند اغلب مستخدميه، بل و زيادة كثافته عند ما لا يقل عن 40% من المرضى. دواء المينوكسيديل لم يعد له دور في علاج ضغط الدم لوجود ادوية جديدة افضل منه حالياً، ولكنه كان فتحا طبيا عظيماً لعلاج تساقط الشعر. (طريقة عمله ليست مفهومة بشكل كامل و لكن باختصار يزيد من تدفق الدم الى بصيلات الشعر و بالتالي تغذيتها و زيادة حجمها و نشاطها).

يتوفر علاج المينوكسيديل بجرعتين 5% للرجال و 2% للنساء و يستخدم مرتين يوميا. من المهم جدا العلم بان المينوكسيديل يسبب تزايد تساقط الشعر بعد البدء في العلاج بمدة تتراوح بين شهر الى 3 اشهرغالبا. هذا الشيء طبيعي جدا بل و علامة على بدء مفعول العلاج حيث يحفز المينوكسيديل الشعر الخامل على التساقط بسرعه اكبر (تدخل الشعرة في فروة الرأس 3 اشهر من فترة الخمول قبل ان تسقط) بحيث يحل مكانه الشعر النشط. لذلك لا يجب الهلع من زيادة تساقط الشعر عند بداية الاستخدام، بل النظر اليه كمفعول ايجابي للمينوكسيديل.
ايضا يجب الادراك ان مفعول المينوكسيديل ليس بالشكل المأمول من قبل بعض المرضى و لكن هذا افضل المتاح حاليا للأسف.

يبدء مفعول المينوكسيديل لدى المرضى خلال 4 الى 6 اشهر، حيث يلاحظ توقف تساقط الشعر عند اغلب المرضى. تزداد كثافة الشعر عند بعض المرضى مع الإستمرار في العلاج و تصل الى اقصى درجاتها بعد حوالي السنتين من الاستخدام المستمر حسب الدراسات.

ليس للمينوكسيديل اعراض جانبية مهمه و لذلك يسمح ببيعه بدون وصفة طبيه. لكن يجدر العلم بأهم الأعراض الجانبية للعلاج وهي:

  • تهيج فروة الرأس، خصوصا عند استخدام المحلول حيث يحتوي على الكحول كمادة مذيبة للدواء. تقوم بعض الشركات بانتاج المينوكسيديل كرغوة و هذا يقلل بشكل كثير من تهيج فروة الرأس، ولكن يؤخذ على الرغوة صعوبة الاستخدام مع الشعر الكثيف خصوصا عند النساء.
  • يسبب المينوكسيديل نادراً زيادة في شعر الوجه، في هذه الحالة يمكن تقليل الجرعه. وفي كل الاحوال يختفي الشعر الزائد بعد التوقف عن إستخدام العلاج في اسوء الظروف.

ما يجب معرفته ان التوقف عن استخدام العلاج يؤدي الى عودة تساقط الشعر (غالبا بعد شهرين الى 4 اشهر من التوقف عن استعماله) فهو اذا دواء يؤخذ لمدى العمر و هي الحقيقه التي تثير امتعاض مرضانا للأسف!

  • لضيق مساحة المقال لا اريد التوسع اكثر في بعض الجوانب التي تخص الدواء… مثل استخداماته مع بعض الامراض غير تساقط الشعر الوراثي و آمل ان يكون هذا المقال مدخل مبسط لفهم هذا الدواء المفيد خصوصا انه يتم سؤالي عنه خارج مكان العمل بمعدل مرتين يوميا من قبل الاصدقاء و المعارف!

دمتم بخير،،

د. متعب بن عبدالله التميمي
قسم الأمراض الجلدية – المستشفى الجامعي بمدينة ميونخ
@Mutib_Altamimi

End Comment -->